اسرا ئيل تضع مطاري دمشق وبيروت وميناءها ضمن بنك أهدا فها

ألمح المتحدث باسم الجي ش الإسرا ئيلي، أفيخاي أدرعي، إلى أن مطاري دمشق وبيروت وميناء الأخيرة تعد “أهدا فا”، واصفا إياها بمعابر تستخدمها إيران لنقل أسلحتها إلى “حز ب ال له” اللبناني بحسب زعمه.ونشر أدرعي، اليوم الثلاثاء، على حسابه في “تويتر” خريطة أبرز فيها إيران والعراق وسوريا ولبنان، وأظهر بصورة خاصة مطاري دمشق وبيروت الدوليين وميناء بيروت ومعبر المصنع الحدودي اللبناني مع سوريا تحت مسمى “أهداف”.وأرفق أدرعي المنشور بتعليق كتب فيه أن “مرفأ بيروت يستخدم كمحور نقل بحري للأسلحة من إيران إلى حز ب ال له، ويستخد م مطار بيروت كمسار جوي، إلى جانبه منشآت لتحويل صوا ريخ إلى دقيقة”.وحث أدرعي السلطات اللبنانية على التعامل مع الحالة، مخاطبا رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، ووزير الخارجية، جبران باسيل، ووزير الأشغال والنقل يوسف فنيانوس بالقول: “لوينتا راح تبقوا مغمضين عيونكن؟”.وأضاف في تغريدة أخرى: “وإن كنتم من حلفاء سوريا فهل هذا يعني تحويل البنية اللبنانية لمصدر لتعزيز مصالح إيران على حساب المواطن المعتر؟”.واته م إيران وحز ب ال له و”جهات سورية” بأنها تقوم بـ “تهر يب مواد ثنائية الاستخدام إلى لبنان من خلال مرفأ بيروت بهدف تعز يز تطو ير مشروع حز ب الله لإنتا ج الصو اريخ”.ويأتي هذا التص عيد والاتها م الاسرائ يلي, بعد اللقاء الأخير الذي أطل فيه السيد حسن نصرلله كاشفاً عن قد رة حز ب الل ه استهد اف جميع المنشأت الحيوية الاسرائيلية بصوا ريخه.

المصدر: RT